-->
U3F1ZWV6ZTExNDg3NDYyODQ3X0FjdGl2YXRpb24xMzAxMzcxMDc0Njc=
www.ajawed.com

recent
أحدث الموضوعات

من هو الأسطورة الحقيقي - مسلسل الأسطورة محمد رمضان

تعددت الأساطير واختلفت مجالات التميز
ولكن شتان بين أسطورة وأسطورة
شتان الفارق بين من تكون أسطورته في الدفاع عن الدين وبين من تكون أسطورته هدم الدين
الفارق بين أسطورة في المخدرات والسرقة والسلاح وبين أسطورة في العلم والجهاد والفلاح، فارق كما بين السماء والأرض

مسلسل الاسطورة لـ محمد رمضان والذي عرض في رمضان قبل الماضي وحاز على اعلى نسبة مشاهدة بين المشهادين

مسلسل كغيره من مسلسلات محمد رمضان وغيره من الممثلين التي تتحدث اغلبها اما عن المخدرات او الجرائم او البلطجة او تصوير الشارع المصري بأسوء ما فيه من صفات وترك كل شئ حسن لتدمير جيل قادم بأكمله

ولكن أخي الكريم يا من شاهدت مسلسل الأسطورة هل سألت نفسك من هو الأسطورة الحقيقي ؟؟ هل الأسطورة الحقيقي هو ذاك الشخص تاجر المخدرات الذي يعيث في الأرض فسادا ويصوره لك مخرج المسلسل في دور المظلوم كي يتعاطف معه المشاهدين !!  
أم ان الأسطورة هو ذلك الشخص الذي ظلم فتحول من انسان سوي الى انسان ظالم وبلطجي بدعوى انه يأخذ حقه من المجتمع الذي ظلمه وتصوير هذه القصص للمجتمع على انها هي الأساطير التي يجب ان يقتضي بها الاطفال والشباب في المستقبل.






ولكن لو انك فكرت قليلا لكي تعلم من هو الأسطورة الحقيقي فستجد حولك في مجتمعك أساطير كثيرة جدا تستاهل انه يتعمل عنها قصص وحكايات تحكى وتروى لأجيال من أجل التربية وليس من اجل الانحراف والتضليل وتصوير الظالم على انه مظلوم

ولكن من هو الأسطورة الحقيقي؟
هل تعرفه؟؟

هيا بنا لنعرف من هو الأسطورة الحقيقي




الاسطورة الحقيقي هو ذلك الشاب الذي يعيش في مجتمع ملئ بالشهوات وبالمعاصي وبأصحاب السوء في كل مكان
ولكن مع كل هذا هو يخاف من خالقه سبحانه وتعالى ويبتعد عن تلك الشهوات ويحصن نفسه عنها
فلا ينظر لتلك المتبرجة ولا يخالط صاحب السوء ولا يجلس بالليل يشاهد مقاطعا إباحية.
خذا حقا هو الأسطورة الحقيقي الذي استطاع ان يجاهد نفسه امام كل تلك الشهوات خوفا من الله عزوجل وطمعا في جنته.

الأسطورة الحقيقي هو ذلك الأب الذي يربي أبناءه على حفظ كتاب الله عزوجل منذ الصغر، فأخرج للمجتمع شبابا يحفظون كتاب الله عزوجل عن ظهر قلب، ويدافعون عن دين الإسلام بكل ما يملكون من قوة ولسان حالهم يقول (إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت)


الأسطورة الحقيقي هو هذا الشاب الذي يذهب إلى الجامعة ويرى صاحبه يتحدث مع تلك والآخر يصاحب تلك وهذا يجلس يستمع الأغاني، وبرغم كل هذه المغريات فهو ما زال يجاهد في نفسه بالصلاة وبقراءة كتاب الله عزوجل ويرفض أي فرصة يدخل منها الشيطان ليجعله كغيره من الشباب الذي يتحدث مع هذه او يصاحب تلك او يستمع إلى هذا.




الأسطورة الحقيقية هي تلك الفتاة التى ترى الفتيات والبنات من حولها متبرجات ويلبسون من الملابس ما الله به عليم
ومع كل هذا فما زالت تجاهد نفسها وتتمسك بلباس العفة والاحتشام والطهارة.

الأسطورة الحقيقية هي تلك الفتاة المنتقبة التي تحافظ على نقابها وتتمسك به وتدافع عنه برغم ما تعانيه كل يوم من نظرات بعض المرضى النفسيين ممن يكرهون النقاب ويكرهون العفة والطهارة ويحرضون دوما على الانحراف.

الأسطورة الحقيقية هي تلك الفتاة التي ثبتت أمام شبهات أدعياء تحرير المرأة وعلمت علم اليقين ان هؤلاء
لا يريدون تحرير المرأة وانما يريدون تحرير (لباس) المرأة.

الأسطورة الحقيقية هي تلك المرأة التي توفى زوجها وهي في ريعان شبابها، فرفض الزواج من أجل أولادها، وعاشت طوال عمرها تعمل من أجل أبنائها فقامت بتربيتهم وتعليمهم حتى انحنى ظهرها وأصبحت بالفعل أسطورة

الأسطورة الحقيقي هو ذلك الشاب الذي نشأ في طاعة الله عزوجل محتسبا أن يجعله الله من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله

الأسطورة الحقيقي هو ذلك الرجل الذي عاش طيلة حياته يجتهد ويعمل من أجل ان يتكفل بزوجته وأولاده ولم يجزع في يوم من الأيام او يحقد على غيره من اصحاب الاموال، ولكنه عاش راضيا بما قسمه الله له، ومع كل هذا لم يقصر في عبادته لخالقه سبحانه وتعالى

الأسطورة الحقيقي هو ذلك الرجل الذي ابتلاه الله عزوجل بمرض اقعده في فراشه في مقتبل العمر، فلم ييأس من رحمة الله ولكنه عاش مبتسما راضيا بما قسمه الله عزوجل.

الأسطورة الحقيقي هو ذلك الرجل الذي أفنى حياته في خدمة بيوت الله عزوجل بداية من تنظيفها ومرورا بدعوة الناس الى الالتزام بدين الله والامر بالمعروف والنهي عن المنكر ونهاية بتحفيظ القرآن للعديد من الأطفال والشباب التي اصبحت فيما بعد علماء في دين الله عزوجل.

الأسطورة الحقيقي هو ذلك الرجل الذي وهب حياته لقضاء حوائج الناس، ولم يلتفت مرة الى كلام فلان أو تثبيط فلان، ولكنه فعل كل ما يستطيع من اجل خدمة غيره لا يريد شيئا الا رضا خالقه سبحانه وتعالي.

هؤلاء وغيرهم هم من يستحقون فعلا لقب الأسطورة
الأساطير حوالينا كتير جدا وفي كل مكان....ولكن أي أسطورة ستختار؟
الإعلام يحاول ان يصدر لنا اساطير كاذبة وفاشلة ليضلل بها الشباب والفتيات وليجعلها قدوة لأجيال قادمة
فانظر من حولك لترى الأسطورة الحقيقية التي تستحق ان تقتدي بها

وقبل ان تنظر حولك فانظر الى سلفك الصالح من الصحابة وتابعيهم فسترى فيهم العشرات من الأساطير التي تتستحق الإعجاب
وتستحق ان يكون كل يوم من حياتهم قدوة لجيل بأكمله.

بل انت اخي الكريم تستطيع ان تكون أسطورة يقتدي بك غيرك من الشباب
فكن أسطورة في الخير والإلتزام...ولا تكن أسطورة في الشر والإنحراف.


الاسمبريد إلكترونيرسالة