فيروس كورونا – كيف يتم علاج فيروس كورونا باستخدام الإنسان الآلي و الروبوتات ؟

0 103

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد مجموعة من الباحثين في مجال الروبوتات ، بما في ذلك العالم الأمريكي (هينريك كريستنيس) Henrik Christensen ، مدير معهد الروبوتات بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو أن الروبوت يمكنه المساعدة في علاج فيروس كورونا المستجد ، وحدد عددًا من الأمثلة في افتتاحية في عدد 25 مارس من مجلة (علوم الروبوتات) .

كيف يتم استخدام الروبوتات في علاج فيروس كورونا ؟

يقول العلماء أنه يمكن استخدام الروبوتات في علاج فيروس كورونا للرعاية السريرية مثل التطبيب عن بعد وإزالة التلوث  عن طريق تسليم ومناولة النفايات الملوثة والاستطلاع مثل رصد الامتثال للحجر الطبي ، وهذا بدوره يقلل من نسبة الإختلاط بين الأطباء والممرضين مع المصابين وبالتالي عدم تعرض الأطباء والممرضين للخطر ، وهو ما تم تطبيقه بالفعل في التجربة الصينية للتخلص من فيروس كورونا في أسابيع قليلة بعد انتشار المرض .
فيروس كورونا - كيف يتم علاج فيروس كورونا باستخدام الإنسان الآلي و الروبوتات ؟

علاج فيروس كورونا باستخدام الإنسان الآلي و الروبوتات

وكتب الباحثون ” لقد رأينا بالفعل الروبوتات التي يتم نشرها للتطهير ، وتقديم الأدوية والطعام ، وقياس العلامات الحيوية ، ومساعدة مراقبة الحدود ”
كما ذكر أستاذ في قسم علوم وهندسة الكمبيوتر في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو ، الدور الذي يمكن أن تلعبه الروبوتات في التطهير والتنظيف والتواجد عن بعد .

ومن بين المؤلفين المشاركين الآخرين مارسيا ماكنوت ، رئيس مجلس البحوث الوطني ورئيس الأكاديمية الوطنية للعلوم ، بالإضافة إلى عدد من خبراء الروبوتات الآخرين من جامعات دولية وأمريكية .

وكتب الباحثون “من أجل الوقاية من الأمراض ، تم بالفعل استخدام تطهير الأسطح بالأشعة فوق البنفسجية بدون اتصال يتم التحكم فيه بواسطة الروبوت لأن فيروس كورونا كوفيد 19 COVID-19 ينتشر ليس فقط من شخص لآخر عن طريق نقل قطرات الجهاز التنفسي عن قرب ولكن أيضًا عبر الأسطح الملوثة .

ملحوظة طبية :
مع بداية انتشار فيروس كورونا كان الأطباء قد قالوا أن الفيروس لا يتاقل إلا عن طريق التلامس مع شخص مصاب ، أو إنتقال جزء من لعاب أو (رذاذ) من الشخص المصاب ، ولكن بعد ذلك تم اكتشاف أن الفيروس أيضا يمكن أن ينتشر عن طريق الأسطح التي تعرضت لتلامس من الأشخاص المصابين …. انتبهوا !

كيف يمكن تطوير الروبوتات للمساعدة بشكل أكبر في المستقبل ؟

يذكر أنه يمكن تطوير أجيال جديدة من الروبوتات الكبيرة والصغيرة والمتناهية الصغر والقادرة على العمل والتنظيف المستمر ،
(أي ليس فقط إزالة الغبار ولكن أيضًا تعقيم جميع الأسطح حقًا )

من ناحية أخرى ذكر الباحثون في مجال الروبتات الطبية أنه يمكن أن يوفر نشر الروبوتات الاجتماعية فرصًا فريدة للتفاعلات الاجتماعية المستمرة والالتزام بأنظمة العلاج دون خوف من نشر المزيد من الأمراض”
ومع ذلك ، يعد هذا مجالًا صعبًا للتنمية لأن التفاعلات الاجتماعية تتطلب بناء وصيانة نماذج معقدة من الناس ، بما في ذلك معارفهم ومعتقداتهم وعواطفهم ، بالإضافة إلى سياق وبيئة التفاعل .

يضيف الباحثون: ” قد يصبح فيروس كورونا سببا في نقطة التحول في كيفية عمل المنظمات المستقبلية ”
حيث يتم عقد المعارض والمؤتمرات الدولية الكبيرة عن طريق الحضور الافتراضي بدلاً من الحضور الشخصي ، وقد يصبح الحضور الافتراضيون معتادين على المشاركة عن بعد عبر مجموعة متنوعة من الصور الرمزية والضوابط الآلية المحلية .

بشكل عام ، قد يؤدي تأثير فيروس كورونا المستجد إلى إجراء بحث مستدام في الروبوتات لمعالجة مخاطر الأمراض المعدية ، ولكن بدون نهج مستدام للبحث والتقييم ، سيعيد التاريخ نفسه ولن تكون الروبوتات التكنولوجية جاهزة للمساعدة في الحادث التالي.”

كيف ظهر فيروس كورونا ؟

يذكر أن فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 COVID-19 قد ظهر في بادئ الأمر في دولة الصين في بداية عام 2020 ، ثم انتشر منها إلى باقي دول العالم ، حيث تعدى عدد المصابين بهذا الفيرس حتى الآن ما يزيد عن نصف مليون شخص في جميع دول العالم ، وبلغ عدد الوفيات ما يزيد عن ثلاثون ألف شخص حتى موعد كتابة هذا المقال ، منها أكثر من ثلاثة آلاف شخص في الصين وحدها قبل أن تتغلب على الفيروس وتعلن خلوها من فيروس كورونا ،
كما أعلنت بعض الدول مؤخرا مثل فرنسا و ألمانيا توصلهم إلى علاج فيروس كورونا المستجد ، ولكن إلى الآن لم يتم الإثبات بشكل مؤكد عن مدى فاعلية هذه الأدوية .

كيف يمكن القضاء على فيروس كورونا ؟

يقول الباحثون أن ” الفرص للقضاء على كورونا ما زالت موجودة ، وتكمن أهم هذه الفرص في التعامل الذكي والكشف عن المناطق عالية الخطورة ، وجلوس المواطنين في منازلهم ، والبعد عن ملامسة الأشخاص بأي طريقة ، إلى جانب التدابير الوقائية الأخرى”.

في الختام نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرفع عنا البلاء ، وأن يعاملنا بفضله وكرمه ورحمته ،وألا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا … اللهم آمين

المصدر: جامعة كاليفورنيا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
جاري التحميل...